Group of people hands together

آيلتس عبر الحاسوب أم آيلتس الورقي؟

في عام 2017 تم طرح اختبار الآيلتس عبر الحاسوب لأول مرة، حيث تمكن المتقدمون للاختبار من أدائه عبر جهاز الحاسوب بدلاً من أداء الاختبار على الورق. ولقد بدأ اختبار الآيلتس عبر الحاسوب في أستراليا أولاً، ثم توالى طرحه تباعاً حتى أصبح متاحاً في جميع دول العالم. لكن، ما هو الفرق بين اختبار الآيلتس عبر الحاسوب واختبار الآيلتس الورقي؟

إذا كنت قد أديت اختبار الآيلتس سابقاً، فقد تعرف بالفعل النسخة الورقية من الاختبار، حيث تجيب على أجزاء الاستماع، والقراءة، والكتابة في الاختبار على الورق كتابةً، بينما يتم إجراء امتحان المحادثة وجهاً لوجه مع أحد الممتحِنين المعتمدين لإجراء الاختبار. إذن، ماذا عن اختبار الآيلتس الحاسوبي؟ إن اختبار الآيلتس عبر الحاسوب هو نفس اختبار الآيلتس الورقي، لكن بدلاً من الإجابة على الأسئلة في أوراق الإجابة، ستجيب عليها باستخدام لوحة المفاتيح في الحاسوب. ومع ذلك، توجد بعض المميزات الأخرى لاختبار الآيلتس عبر الحاسوب.

ما الفرق بين اختبار الآيلتس عبر الحاسوب واختبار الآيلتس الورقي؟

إذا كنت تعرف اختبار الآيلتس الورقي، فقد تعلم بالفعل أنه توجد بعض الفروق بين الاختبار الورقي والاختبار عبر الحاسوب. ولعل أوضح هذه الفروق أنه في الاختبار الورقي يجب أن تجيب على الأسئلة باستخدام القلم الرصاص، بينما في الاختبار عبر الحاسوب ستجيب من خلال الكتابة على لوحة المفاتيح في الجهاز. كذلك، فإن مدة امتحان الاستماع أقصر قليلاً في الاختبار الحاسوبي عنها في الاختبار الورقي. أما اختبار المحادثة، فلم يتغير.

الإجابة بالقلم الرصاص أم لوحة المفاتيح؟

في اختبار الآيلتس الورقي سنعطيك قلماً رصاص وورقة إجابة، ويجب أن تدون إجاباتك في تلك الورقة قبل نفاذ الوقت.

أما في اختبار الآيلتس عبر الحاسوب، فستجيب على الأسئلة في الأماكن المخصصة لها أمامك على الشاشة، وستكتب بالطبع باستخدام لوحة مفاتيح الجهاز. سنقدم لك أيضاً ورقة وقلماً حتى تستخدمها لكتابة ملاحظاتك جانباً. وإذا كنت قلقاً بشأن سرعتك في الكتابة على لوحة المفاتيح، فلا تقلق؛ ذلك لأن اختبار الآيلتس عبر الحاسوب مصمم للأشخاص ذوي مهارات الكتابة العادية على لوحة الجهاز، ولا يتطلب مهارة أو سرعة خاصة. باختصار، فإذا كان يمكنك كتابة رسالة بريد إليكتروني، فيمكنك أيضاً أداء اختبار الآيلتس عبر الحاسوب.

نفس ترتيب الاختبار

كما هو الحال في الاختبار الورقي، يبدأ اختبار الآيلتس عبر الحاسوب بامتحان الاستماع أولاً، يليه امتحان القراءة، ثم الكتابة. وبالنسبة لامتحان المحادثة فيتم في نفس يوم الاختبار، قبل أو بعد أداء الاختبار عبر الحاسوب.

اختبار الاستماع أقصر

إذا كنت قد أجريت اختبار الآيلتس الورقي من قبل، فقد تعلم بالفعل أنك يجب أن تكتب إجاباتك في كتيب الأسئلة أثناء الاستماع إلى التسجيل. لذلك، فإن في الاختبار الورقي تحصل على 10 دقائق في نهاية امتحان الاستماع كي تتمكن من نقل إجاباتك إلى ورقة الإجابة.

أما في اختبار الآيلتس عبر الحاسوب، فإنك تكتب إجاباتك في أماكنها المناسبة على الشاشة. ويتاح لك وقت بين أجزاء الامتحان للتحقق من إجاباتك، لكن لن يكون هناك وقت إضافي، لأنك ستكون بالفعل قد انتهيت من كتابة إجاباتك فلن تحتاج لمدة 10 دقائق بعد الوقت الأصلي للامتحان. واطمئن فلن يفوتك الوقت.

مكان الاختبار

تُجرى اختبارات الآيلتس الورقية عادةً في غرفة أكبر. ففي بعض الأحيان يتم أداء الاختبار في جامعة أو في قاعة كبيرة في فندق.

أما بالنسبة لاختبار الآيلتس عبر الحاسوب، فإن الاختبار يتم في غرفة حديثة، أصغر حجماً، ومهيأة خصيصاً للاختبار. فكل شيء في غرفة اختبار الآيلتس عبر الحاسوب مصمم خصيصاً لراحتك.

 سماعات حديثة

ليست الغرفة الجديدة فقط هي ما يميز مكان اختبار الآيلتس عبر الحاسوب. فكل شخص في الاختبار يكون أمامه جهاز حاسوب خاص به، مزود بشاشة عالية الجودة، وسماعات أذن خاصة. وفي اختبار الآيلتس عبر الحاسوب لن تتحدث مع آلة أو جهاز، لذا فلن يكون أمامك ميكروفون. بل والأفضل من ذلك فإننا حرصنا على تزويدك بأفضل سماعات الأذن المانعة للضوضاء والتشويش، حتى تتمكن من التركيز على أدائك في الامتحان.